amateur de salé

salé est la plus belle ville du maroc

01 octobre 2006

حملة نظافة لإنقاذ شاطئ مدينة سلا المغربية

travelحملة نظافة لإنقاذ شاطئ مدينة سلا المغربية

الرباط: «الشرق الأوسط»
انتبه المسؤولون المغاربة الى ضرورة إنقاذ مدينة سلا المجاورة للعاصمة الرباط من الثلوث البيئي الذي قضى على وجهها الثقافي الممتد الى ازمنة تاريخية، وحوّلها من مدينة حافلة بآثار اسوارها الشامخة، ومساكنها التقليدية الكبيرة، المزخرفة بالجبس والنقش الخشبي، ومدارسها العتيقة الدالة على تخرج علماء افذاذ (والمكتبة التي تركها العالم محمد الصبيحي لخير دليل على ما يقال)، ونهرها ابي رقراق الذي يفصلها عن العاصمة الرباط كخيط فضي يشكل نمطا فريدا في تقاطع مع مياه البحر، الى مدينة مسكونة بالعشوائية في البناء المعماري، مدن صفيح تقابلها عمارات عصرية، ودور مشيدة على شكل فيلات تقابلها دور سكنية هامشية، واشياء اخرى تبرز «القصف الانساني» الذي نخر المدينة.

ولتجاوز معضلة منع سكان المدينة من الاصطياف والسباحة في بحر سلا في عز الصيف، اطلق المسؤولون المغاربة حملة لتنظيف الشاطئ عنذ عام 1999، في افق احداث «مدينة بيئية»، وكلفت الأوراش التي تتوخى تنقية الرمال من ذرات التلوث البيئي المرئية وغير المشاهدة بالعين المجردة واعادة تصفية ماء البحر والحفاظ على جودة الخدمات بتوفير المرافق الصحية والترفيهية والامنية وتصفية مياه الصرف الصحي، ما يقارب المليار ونصف المليار درهم .

وقعت مؤسسة محمد الخامس للبيئة ومقاطعة (محافظة) مدينة سلا وشركة ريضال واونيكس المغرب اتفاقية جديدة عام 2004 بكلفة مليون درهم.

وترمي الاتفاقية، حسب ادريس السنتيسي عمدة مدينة سلا، الى العمل الجاد في افق الحصول على علامة «الرواق الازرق» الدولية التي تضم ما يقارب 14 معيارا. واعلن السنتيسي ان جميع الشركات، تترقب ان يصنف شاطئ سلا عام 2007 بالعلامة السالفة الذكر على اساس مواصلة الاوراش المسطرة في البرنامج.

واعتبر عمدة المدينة حصول الشاطئ الذي يدخل ضمن مجال المنطقة التي يترأسها بمثابة ضخ شرايين جديدة لعودة السباحة من جديد ولتمكين سكان المدينة من الاستفادة من مياه البحر ومرافقه، بل لدفع السياح المغاربة بالعودة الى المدينة من جديد كما كان الشأن في السبعينيات كقطب سياحي داخلي .

وأعلن غيوم جيل المدير العام لشركة «ريضال» للماء والكهرباء عن مواصلة شركته للاوراش المسطرة كتطهير وادي ابي رقراق من التلوث ومدينة سلا برمتها، معربا عن اعتزازه بحصول شاطئ سلا عام 2003 على الجائزة الاولى لأحسن شاطئ نظيف من لدن مؤسسة محمد السادس للبيئة.

واضاف غيوم ان الشركة لها تصور جديد في علاج نفايات المدينة بطريقة جد عصرية تراعي معايير الجودة البيئية في التخلص من النفايات بجميع اصنافها .

ولتحسيس المواطنين بأهمية البيئة، أكد غيوم ادماج الاطفال المغاربة في عملية الحملة التي اطلقت من لدن المسؤولين وتتجلى في احداث «قرية بيئية» صغيرة تستقبل 1250 طفلا بتعاون بين محافظة سلا والجمعية المغربية لحماية الاطفال في ظروف صعبة ومؤسسة «الشرق والغرب» المهتمة بالتقارب الثقافي، ويوجد مقرها بالعاصمة الرباط، والتي سيستفيد الاطفال من خزانتها للقيام بأعمال ذات طابع بيئي كالكتابة والمسرح والفن التشكيلي.

Posté par una_noche1980 à 19:43 - Commentaires [8] - Permalien [#]

Commentaires

  • rabat

    cool rabat

    Posté par zineb, 03 décembre 2007 à 21:13
  • sly cava

    Posté par 159951, 21 avril 2008 à 18:25
  • سلام تام بوجود مولانا الإمام

    Ψ_______________________Ψ
    سلام تام بوجود مولانا الإمام
    دام له النصر والتمكين
    ۩_______________________۩
    مع كامل التقدير والاحترام, لي الشرف العظيم والامتنان الكبير الذي يليق بمقام العالي بالله, ان نحط الرحال بالأعتاب الشريفة لسليل الأنبياء وحفدة الشرفاء
    .الميامين لصاحب الجلالة الملك محمد السادس اعزه الله وحفظه
    كما أحيطكم علما, ان مدينة سلا التي شاءت الأقدار الربانية ان أكون من بين أهلها المخلصين و واحد من المنتمين إلى أهم مؤسساتها الكونية والحضارية, حيث تزخر هذه المدينة كباقي مدن المملكة السعيدة بثرواتها البشرية الكبيرة وبمؤهلاتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والقضائية والصحية والأمنية المهمة والمتطورة وبثرواتها الطبيعية الهائلة, التي عرفتها في الآونة الأخيرة بفضل صمود وحنكة سكانها والتأطير المحكم والرشيد للسلطات المحلية والأمنية واهم رجالات المدينة من منتخبين وعلماء بارزين وشخصيات الفقه والثقافة والسياسة والفن يجدون من مدينة سلا مكان إقامتهم وحسن رويتهم. حيث يجد سكانها التحاما وثيقا قد يتجاوز مفهوم القبيلة والعشيرة, وبما يجسده من الروح
    الوطنية الصادقة والتضحية التلقائية. واعتبارا لما عهد في سكان مدينة سلا الوفي للعرش العلوي المجيد من نصرة الضعفاء والمحتاجين من الطبقات المعوزة التي تعيش أوضاع مزرية ومفجعة من قاطن دور الصفيح البعد الإنساني بامتياز, وكما تعلمون, فان عمدة المدينة ورئيس الجماعة الحضرية إدريس السنتيسي, هذا الأخير الذي قد لا يملك العصا السحرية الذهبية لكونه عاجز كل العجز على الإطلاق لحل المشاكل المطروحة بنزاهة ومسؤولية, وخير دليل على ذلك, انه انتخب اكتر من مرة عن طريق النصب والاحتيال ونهب ممتلكات البلاد والعباد, فلم ينل من عزيمته شيئاً "فأتى ناقته وشد رحاله", حيث كان ومنذ عشرات السنين بعد صدور حكم قضائي ضده واعتقاله من طرف السلطات الأمنية بعدما لاذا بالفرار في اتجاه غير معلوم, وإصدار مذكرة بحث واعتقال من طرف الشرطة القضائية, وبعد مرور تسعة [9] ساعات من البحث الميداني تم اعتقاله بعد خروجه من احد الملاهي الليلية بمدينة مكناس وهو في سهرة خمرية وفي حالة سكر طافح وبحوزته قطعا من مادة القنب الهندي وبعض السجائر المهربة وسبعة [7] من الأقراص المهلوسة والسلاح الأبيض ومبلغ مالي يقدر بثلاثة وعشرين درهما وثمانية وخمسين سنتيما [23,58] فقط وبعد إلقاء القبض عليه اعترف المتهم إدريس السنتيسي للتهم المنسوبة إليه, وبعد امتثاله إلى هيأة الحكم أمام رئيس المحكمة, تغيرت بشرة وجه المتهم إدريس السنتيسي أمام القضبان الحديدية من الأصفر إلى اللون القمحي, حيث رفع هذا المجرم يده اليسرا فوق الوريد في الوقت الذي سوئل فيه من طرف قاضي التحقيق بالسؤال التالي: "هل أنت مدمن على المخدرات وبحوزتك أقراص مهلوسة وسجائر
    ."?مهربة وقطعا من مادة القنب الهندي
    حيث تردد المتهم إدريس السنتيسي في الإجابة عن هذا السؤال المطروح, حيث تم إعادة طرح هذا السؤال من جديد مرتاً ثانية مشيرا في رده قائلا: "لم يكن بمقدور احد من هيئات وزارية وقضائية وسلطات أمنية ومجتمع مدني وسامي شخصيات الدولة داخل الوطن وعبر دول المعمور, القضاء تماما ونهائيا على زراعة منتوج القنب الهندي ومادة الكيف, التي تزرع في بلاد الريف, والسجائر المهربة والأقراص المهلوسة المتوفرة بشكل فضيع في شمال المملكة, تبيع فيه وتشتري كل مكونات الأمة هذه المادة, فالأباطرة والتجار والحرفين قد يزاولون
    ,مهامهم إلى اليوم
    وادا كان المجتمع المغربي من القمة إلى القاعدة في وعي تام, وعليه ومنذ البداية وقبل استقلال المغرب عرف نوعا من المد والجزر وانحطاطا كبيرا وتشرذما يزيغ عنه إلا هالك في سكنات الليل كما في أعلى قمم الجبال, ففي فترة الحماية المتمثل في الجمر والرصاص وسفك الدماء, "فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا". فنحن المغاربة كالبنيان المرصوص وكأسنان المشط يشد بعضهما بعضا, متضامنين كليا مع الأخر ضد الحاجة والفقر, ومن هذا المنطلق عسى ان يكون رئيس المحكمة والقضاة والشرطة بدراية كاملة لزمام الأمور وأصحاب العقول النيرة والإرادة الراسخة والقوية وإنصاف الفقير من اجل لقمة العيش في أهوالها, إلى ان أصبح المرء شانه في ذلك شان العديد من بني البشر يتساءل اكتر من أي وقت مضى عن مستقبله وحسن شكيمته ولطف معشره وعلى واقعه المعيش. فكلنا مسؤولين ومحاسبين عما نفعل والى متى ونحن في غفلة عن أنفسنا". هذا ما قاله المتهم إدريس السنتيسي في جلسة محاكمته أمام هيأة الحكم. وبعد جلسة المداولة, حكم عليه حضوريا بالسجن لمدة 5 خمسة سنوات نافدة مع الأشغال الشاقة مع أداء الغرامة واسترجاع الأموال المتنازع
    .عنها إلى أصحابها
    وبعد مرور أعوام مسجونا وراء القضبان الحديدية والنوم العميق فوق الجدران الإسمنتية, وتعرضه إلى أبشع مظاهر الاهانة والتجويع والشتم اليومي مبذولا للعاكف والباد من طرف السجناء المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة على أنظار هيأة الحكم, الذي يستلزم على قاطن السجون إعادة تربيتهم وتأهيلهم وإدماجهم في المجتمع المغربي والإسلامي والحضاري وتجنيدهم حتى يصبحوا أشخاص بعقول واعية بدلا من
    .الانسياق وراء نماذج تحثهم على التطرف والغلو
    ۩______________________۩
    Ψ______________________Ψ

    Posté par TAHIRI Hakam, 07 août 2008 à 19:57
  • f

    الى الامام يارجل مدينة سلا فرحت يوم ترشحت بها واصبحت عمدتها انت من يستحق دلك نحن نحبك ونحترمك لانك انسان عصامي تريد الخير لهده المدينة

    Posté par سارة, 15 juin 2009 à 05:00
  • توطيد الثقة والمصداقية في قضاء فعال ومنصف، باعتباره حصنا منيعا لدولة الحق، وعمادا للأمن القضائي

    حدد جلالة الملك محمد السادس، أيده الله ونصره، في خطاب إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال56 لثورة الملك والشعب، المحاور الأساسية لهذا الإصلاح في تعزيز ضمانات استقلال القضاء، وتحديث المنظومة القانونية، وتأهيل الهياكل والموارد البشرية، والرفع
    من النجاعة القضائية، وترسيخ
    .التخليق، وحسن التفعيل

    وقال جلالته "مهما كانت وجاهة الأهداف الإستراتيجية، التي يمتد إنجازها على المدى البعيد، فلا ينبغي أن تحجب عنا حاجة المواطنين الملحة في أن يلمسوا عن قرب، وفي
    ."الأمد المنظور، الأثر الإيجابي المباشر للإصلاح

    انطلاقا من ذلك، وجه صاحب الجلالة الحكومة، وخاصة وزارة العدل
    للشروع في تفعيل إصلاح القضاء في ستة مجالات ذات أسبقية، أولها; دعم ضمانات الاستقلالية، وذلك بإيلاء المجلس الأعلى للقضاء المكانة الجديرة به، كمؤسسة دستورية قائمة الذات وتخويله، حصريا، الصلاحيات اللازمة، لتدبير المسار المهني للقضاة، وإعادة النظر في طريقة انتخابه، بما يكفل لعضويته الكفاءة والنزاهة، ويضمن تمثيلية نسوية مناسبة لحضور المرأة في سلك القضاء
    .فضلا عن عقلنة تسيير عمله

    وفي نفس الإطار - يضيف جلالة الملك - يجدر مراجعة النظام الأساسي للقضاة، في اتجاه تعزيز الاحترافية، والمسؤولية والتجرد، ودينامية الترقية المهنية، وذلك في ارتباط مع إخراج القانون الأساسي لكتاب الضبط، وإعادة النظر في
    .الإطار القانوني المنظم لمختلف المهن القضائية

    أما المجال الثاني لهذا الإصلاح فحدده جلالة الملك في تحديث المنظومة القانونية ولاسيما ما يتعلق منها بمجال الأعمال والاستثمار، وضمان شروط المحاكمة العادلة "وهو ما يتطلب نهج سياسة جنائية جديدة، تقوم على مراجعة وملاءمة القانون والمسطرة الجنائية، ومواكبتهما للتطورات، بإحداث مرصد وطني للإجرام، وذلك في تناسق مع
    ."مواصلة تأهيل المؤسسات الإصلاحية والسجنية

    وبموازاة ذلك، يقول صاحب الجلالة، "يتعين تطوير الطرق القضائية البديلة، كالوساطة والتحكيم والصلح، والأخذ
    ."بالعقوبات البديلة، وإعادة النظر في قضاء القرب

    وحدد جلالة الملك المجال الثالث في تأهيل الهياكل القضائية والإدارية، وذلك بنهج حكامة جديدة للمصالح المركزية لوزارة العدل وللمحاكم، تعتمد اللاتمركز، لتمكين المسؤولين القضائيين من الصلاحيات اللازمة، بما في ذلك تفعيل التفتيش الدوري والخاص بكل حزم وتجرد، وكذا اعتماد خريطة وتنظيم قضائي عقلاني، مستجيب لمتطلبات
    .الإصلاح

    أما المجال الرابع لإصلاح القضاء، فحدده جلالة الملك في تأهيل الموارد البشرية، تكوينا وأداء وتقويما، مع العمل على تحسين الأوضاع المادية للقضاة وموظفي العدل، وإيلاء الاهتمام اللازم للجانب الاجتماعي، بتفعيل المؤسسة المحمدية، تجسيدا لرعاية جلالته الدائمة لأسرة
    .القضاء

    كما أكد جلالة الملك على ضرورة الرفع من النجاعة القضائية التى تشكل المجال الخامس لهذا التفعيل، وذلك "للتصدي لما يعانيه المتقاضون، من هشاشة وتعقيد وبطء العدالة"، وهذا ما يقتضي - يقول جلالته - تبسيط وشفافية المساطر، والرفع من جودة الأحكام، والخدمات القضائية، وتسهيل ولوج المتقاضين إلى المحاكم، وتسريع
    .وتيرة معالجة الملفات، وتنفيذ الأحكام

    ويتعلق المجال السادس من مخطط تفعيل الإصلاح - كما حدده صاحب الجلالة - ب"تخليق القضاء لتحصينه من الارتشاء واستغلال النفوذ، ليساهم بدوره في تخليق الحياة العامة، بالطرق
    ."القانونية

    وشدد صاحب الجلالة على أن "المحك الحقيقي لهذا الإصلاح الجوهري، لا يكمن في مجرد وضعه، وإنما في القدرة على حسن تفعيله وتدبيره، وهو ما ينبغي أن يتم على صعيدين"، مؤكدا جلالته أن مسؤولية تفعيل هذا الإصلاح، والإشراف عليه على المستوى المركزي، منوطة بالحكومة، وخاصة وزارة العدل، وذلك وفق برامج محددة في أهدافها ومراحلها، ومضبوطة في وسائل التنفيذ
    .والمتابعة والتقويم

    أما على صعيد المحاكم، - يقول جلالة الملك - فإن نجاح الإصلاح يظل رهينا بانتهاج عدم التمركز، وبتوافر الكفاءات اللازمة، داعيا لهذه الغاية المجلس الأعلى للقضاء، لعقد دورة خاصة، لاقتراح المسؤولين القضائيين
    .بالمحاكم، المؤهلين للنهوض الميداني بهذا الإصلاح الحاسم

    وبعدما أكد صاحب الجلالة أن "الأمر يتعلق بورش شاق وطويل، يتطلب تعبئة شاملة، لا تقتصر على أسرة القضاء والعدالة، وإنما تشمل كافة المؤسسات والفعاليات، بل وكل المواطنين"، اعتبر جلالته "الإصلاح الجوهري للقضاء، حجر الزاوية في ترسيخ الديمقراطية والمواطنة لدى
    ."شبابنا وأجيالنا الحاضرة والصاعدة

    :وفي ما يلي النص الكامل للخطاب الملكي السامي

    الحمد لله، والصلاة والسلام"

    .على مولانا رسول الله وآله وصحبه

    ،شعبي العزيز

    لقد كان في طليعة أهداف ثورة الملك والشعب، استرجاع استقلال المغرب، وبناء دولة المؤسسات، القوية بسيادة
    .القانون، وعدالة القضاء

    ومواصلة للجهاد الأكبر لتحقيق هذا الهدف الأسمى، فقد ارتأينا أن نخصص خطابنا، المخلد لذكراها السادسة والخمسين، لإطلاق الإصلاح الشامل والعميق للقضاء، تعزيزا
    .لأوراش التحديث المؤسسي والتنموي، الذي نقوده

    فمنذ تولينا أمانة قيادتك، وضعنا في صلب انشغالاتنا إصلاح القضاء، بمنظور جديد، يشكل قطيعة مع التراكمات
    .السلبية، للمقاربات الأحادية والجزئية

    وقد أخذنا بالمنهجية التشاورية والإدماجية، التي سلكناها، بنجاعة، في القضايا الوطنية الكبرى، لبلورة إصلاح جوهري، لا يقتصر على قطاع القضاء، وإنما يمتد، بعمقه وشموليته، لنظام
    .العدالة

    ونود الإشادة بما أبانت عنه كافة الهيآت والفعاليات المؤهلة، من تجاوب صادق، لما دعونا إليه من استشارات
    .موسعة، وبما أثمرته من تصورات وجيهة

    وحرصا على استمرار هذا النهج البناء، فإننا نعتزم إيجاد هيأة استشارية قارة، تعددية وتمثيلية، تتيح للقضاء الانفتاح على محيطه، وتشكل إطارا مؤسسيا للتفكير وتبادل الخبرات، بشأن القضايا ذات الصلة بالعدالة. وذلك في احترام لصلاحيات المؤسسات الدستورية، واستقلال السلطة القضائية، واختصاصات السلطات
    .العمومية

    وإننا نعتبر القضاء عمادا لما نحرص عليه من مساواة المواطنين أمام القانون، وملاذا للإنصاف، الموطد للاستقرار الاجتماعي. بل إن قوة شرعية الدولة نفسها، وحرمة مؤسساتها من قوة العدل، الذي هو
    .أساس الملك

    لذا، قررنا إعطاء دفعة جديدة وقوية لإصلاحه. وذلك وفق خارطة طريق واضحة في مرجعياتها، طموحة في أهدافها، محددة في أسبقياتها، ومضبوطة
    .في تفعيلها

    وفي صدارة المرجعيات، ثوابت الأمة، القائمة على كون القضاء من وظائف إمارة المؤمنين، وأن الملك هو المؤتمن على ضمان استقلال
    .السلطة القضائية

    كما ينبغي، في هذا الصدد، الأخذ بعين الاعتبار، مختلف المقترحات والتوصيات الوطنية الوجيهة، وكذا الخلاصات البناءة لمشروع وزارة العدل، ولاستشاراتها الموسعة، فضلا
    .عن الالتزامات الدولية للمملكة

    أما الأهداف المنشودة، فهي توطيد الثقة والمصداقية في قضاء فعال ومنصف، باعتباره حصنا منيعا لدولة الحق، وعمادا للأمن القضائي، والحكامة الجيدة، ومحفزا للتنمية، وكذا تأهيله ليواكب التحولات الوطنية والدولية، ويستجيب لمتطلبات عدالة القرن الحادي
    .والعشرين

    ولتحقيق هذه الأهداف الكبرى، ندعو الحكومة إلى بلورة مخطط متكامل ومضبوط، يجسد العمق الاستراتيجي للإصلاح، في محاور أساسية، وهي تعزيز ضمانات استقلال القضاء، وتحديث المنظومة القانونية، وتأهيل الهياكل والموارد البشرية، والرفع من النجاعة القضائية، وترسيخ
    .التخليق، وحسن التفعيل

    ،شعبي العزيز

    مهما كانت وجاهة الأهداف الاستراتيجية، التي يمتد إنجازها على المدى البعيد، فلا ينبغي أن تحجب عنا حاجة المواطنين الملحة في أن يلمسوا عن قرب، وفي الأمد المنظور، الأثر الإيجابي المباشر للإصلاح. لذا، نوجه الحكومة، وخاصة
    وزارة العدل، للشروع في تفعيله، في ستة
    .مجالات، ذات أسبقية

    أولا : دعم ضمانات الاستقلالية : وذلك بإيلاء المجلس الأعلى للقضاء المكانة الجديرة به، كمؤسسة دستورية قائمة الذات، وتخويله، حصريا، الصلاحيات اللازمة، لتدبير المسار المهني للقضاة، وإعادة النظر في طريقة انتخابه، بما يكفل لعضويته الكفاءة والنزاهة، ويضمن تمثيلية نسوية مناسبة لحضور المرأة في سلك القضاء، فضلا
    .عن عقلنة تسيير عمله

    وفي نفس الإطار، يجدر مراجعة النظام الأساسي للقضاة، في اتجاه تعزيز الاحترافية، والمسؤولية والتجرد، ودينامية الترقية المهنية، وذلك في ارتباط مع إخراج القانون الأساسي لكتاب الضبط، وإعادة النظر في الإطار القانوني
    .المنظم لمختلف المهن القضائية

    ثانيا : تحديث المنظومة القانونية : ولاسيما ما يتعلق منها بمجال الأعمال والاستثمار، وضمان شروط المحاكمة
    .العادلة

    وهو ما يتطلب نهج سياسة جنائية جديدة، تقوم على مراجعة وملاءمة القانون والمسطرة الجنائية، ومواكبتهما للتطورات، بإحداث مرصد وطني للإجرام، وذلك في تناسق مع
    .مواصلة تأهيل المؤسسات الإصلاحية والسجنية

    وبموازاة ذلك، يتعين تطوير الطرق القضائية البديلة، كالوساطة والتحكيم والصلح، والأخذ بالعقوبات
    .البديلة، وإعادة النظر في قضاء القرب

    ثالثا : تأهيل الهياكل القضائية والإدارية، وذلك بنهج حكامة جديدة للمصالح المركزية لوزارة العدل وللمحاكم، تعتمد اللاتمركز، لتمكين المسؤولين القضائيين من الصلاحيات اللازمة، بما في ذلك تفعيل التفتيش الدوري والخاص، بكل حزم وتجرد، وكذا اعتماد خريطة وتنظيم قضائي عقلاني
    .مستجيب لمتطلبات الإصلاح

    رابعا : تأهيل الموارد البشرية، تكوينا وأداء وتقويما، مع العمل على تحسين الأوضاع المادية للقضاة وموظفي العدل، وإيلاء الاهتمام اللازم للجانب الاجتماعي، بتفعيل المؤسسة المحمدية، تجسيدا لرعايتنا
    .الدائمة لأسرة القضاء

    خامسا : الرفع من النجاعة القضائية، للتصدي لما
    .يعانيه المتقاضون، من هشاشة وتعقيد وبطء العدالة

    وهذا ما يقتضي تبسيط وشفافية المساطر، والرفع من جودة الأحكام، والخدمات القضائية، وتسهيل ولوج المتقاضين إلى المحاكم، وتسريع وتيرة
    .معالجة الملفات، وتنفيذ الأحكام

    سادسا : تخليق القضاء لتحصينه من الارتشاء واستغلال النفوذ، ليساهم بدوره في تخليق الحياة العامة، بالطرق
    .القانونية

    ،شعبي العزيز

    إن المحك الحقيقي لهذا الإصلاح الجوهري، لا يكمن في مجرد وضعه، وإنما في القدرة على حسن تفعيله وتدبيره، وهو ما
    .ينبغي أن يتم على صعيدين

    فعلى المستوى المركزي، نؤكد أن مسؤولية تفعيل هذا الإصلاح، والإشراف عليه، منوطة بالحكومة، وخاصة وزارة العدل، وذلك وفق برامج محددة
    في أهدافها ومراحلها
    .ومضبوطة في وسائل التنفيذ والمتابعة والتقويم

    أما على صعيد المحاكم، فإن نجاح الإصلاح يظل رهينا بانتهاج عدم التمركز، وبتوافر الكفاءات اللازمة. ولهذه الغاية، ندعو المجلس الأعلى للقضاء، لعقد دورة خاصة، لاقتراح المسؤولين القضائيين بالمحاكم، المؤهلين
    .للنهوض الميداني بهذا الإصلاح الحاسم

    إن الأمر يتعلق بورش شاق وطويل، يتطلب تعبئة شاملة، لا تقتصر على أسرة القضاء والعدالة، وإنما تشمل كافة
    .المؤسسات والفعاليات، بل وكل المواطنين

    وإننا لنعتبر الإصلاح الجوهري للقضاء، حجر الزاوية في ترسيخ الديمقراطية والمواطنة لدى شبابنا وأجيالنا
    .الحاضرة والصاعدة

    لذا، ننتظر من الجميع الانخراط القوي في كسب هذا الرهان الحيوي، بنفس روح الثورة الدائمة للملك والشعب، على درب استكمال بناء مغرب العدالة، التي نريدها شاملة، بأبعادها القضائية والمجالية والاجتماعية. أوفياء، في ذلك، للذكرى الخالدة لجدنا ووالدنا المنعمين، جلالة الملكين، محمد الخامس والحسن الثاني، ولشهداء التحرير
    .والوحدة، أكرم الله مثواهم

    إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها"
    وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا
    .بالعدل" صدق الله العظيم

    ."والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    Posté par HAKAM TAHIRI, 19 septembre 2009 à 00:10
  • Environnement

    La propreté est l'affaire de tous!la tâche doit être partagée.Il faut qu'il y ait une conjonction d'efforts entre les institutions gouvernementales, la société civile, les ONG, et le citoyen premier responsable de la propreté de son environnement!les campagnes de propreté menées par les élèves pour sensibiliser les adultes ont toujours été efficaces , chez nous.Néanmoins les campagnes de propreté ne doivent pas être temporaires.ELLES doivent être cycliques;;c'est une culture, une mentalité qui se transmettra de generation à géneration!

    Posté par zahraten, 02 octobre 2006 à 13:24
  • teteoun chari3 riyad ra9m 4

    ahlan bi lefanana saida fikri kif tina

    thala ferask ok bye

    Posté par anas, 24 janvier 2007 à 00:05
  • hoxfgji

    hayatelkjn lk nhkg ,jnb pov cfv hg ,k vwkd ;, a ok sl jf,n o j jjhiuxdf lmkjh jhg nhvj yfhn,

    Posté par hayate ouchi, 24 février 2007 à 10:47

Poster un commentaire







 
Annuaire maroc